مطر: الكنيسة تدعو أهل الإعلام لتوخي الحقيقة وعدم القبول بالتضليل
لفت رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، المطران بولس مطر، إلى أنّ "الكنيسة راحت لأكثر من 50 عاماً، تواكب العمل الإعلامي بإهتمام"، مشدّداً على أنّ "الإعلام الحر هو غير المحجوز والمقيّد والّذي لا يخضع لنزوة أنظمة أو أفراد، والجميع يعرف أنّ دولاً بأسرها كانت تسخّر الإعلام ولا تزال، خدمةً لبقاء جماعة في السلطة فيها على كراسيهم، متمتّعين بخيرات شعبهم. لذلك، ساندت الكنيسة في ضمان حرية الإعلام وحرية الرأي والفكر والتعبير، ليصل الناس إلى الحقيقة وتصبح الحقيقة الموضوعية هي القيمة الّتي تساند الحرية في العمل الإعلامي وتعطي لها محتوى ملموساً، وتبلور لها مشاريع قابلة للحياة. لذلك تدعو الكنيسة أهل الإعلام، إلى توخّي الحقيقة في عملهم ولا يقبلوا الإنجرار في تضليل الآخرين. لتكن لهم الشجاعة على رفض الزيف وإعلان الأمور على ما هي عليه دون زيادة أو نقصان".