وزير جزائري: العملية العسكرية في عين أمناس مستمرة حتى تحرير الرهائن

الخميس 17 كانون الثاني 2013

أشار وزير الاتصال الجزائري محمد السعيد إلى ان "العملية العسكرية في عين أمناس مستمرة حتى تحرير الرهائن"، موضحا أنه "وجب أمام تعنت الإرهابيين، التدخل العسكري"، مؤكدا أن "العملية العسكرية سمحت بالافراج عن عدد كبير من الرهائن".
ولفت إلى أن "الإرهابيين كانوا مدججين بأسلحة متطورة"، معتبرا "أننا أمام إرهاب جديد متعدد الجنسيات، والمجموعة الإرهابية متعددة الجنسيات".