احتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي بأحد الشعانينفي زحلة والبقاع، ففي كنيسة السيدة ترأس راعي ابرشية زحلة والبقاع للسريان الارثوذكسي المطران بولس سفر الذي القى عظة خلال القداس دعا فيها الى الصلاة من اجل عودة المطرانين المخطوفين، وبعد القداس طاف المؤمنون بزياح الشعانين حاملين شموع واغصان الزيتون.
كذلك في كنيسة السيدة الزلزلة العجائبية للروم الارثوذكسن اقيم قداس الشعانين الذي ترأسه كاهن الرعية الاب جورج معلوف بحضور حشد كبير من ابناء الرعية، بعد القداس اقيم زياح الشعانين في الباحة الخارجية للكنيسة والباحة المحيطة بها.