اوضح المسؤول الإعلامي السابق المختارعبد اللطيف صالحفي حديث للنشرة ان "الاسباب المسلكية التي اقترفها بحق الحزب العربي الديمقراطي والتي ادت لاقالته من الحزب وتعيين علي فضة مكانه هي بسبب نشر تغريدة لوزير الداخلية نهاد المشنوق على صفحته على مواقع التواصل الإجتماعي".

ولفت صالح إلى أنه "عبر في منشوره عن تضامنه مع المشنوق جراء الحملة التي اعلنها انصار وزير العدل السابق اشرف ريفي على المشنوق"، مشيراً إلى أن "الحزب العربي الديمقراطي انزعج منه من تضامنه مع المشنوق لان الحزب يعتبر ان المشنوق هو الذي طالب بحل الحزب فكيف يتضامن صالح معه".