أعلن علماء يابانيون انهم استطاعوا الكشف عن "العنصر المفقود" في تكوين نواة الأرض، واكدوا أنهم كانوا يبحثون عن هذا العنصر المفقود منذ عقود، كما أنهم يعتقدون أنه يمثل نسبة لا بأس بها في تكوين مركز الأرض بعد عنصري الحديد والنيكل، مرجحين ان يكون العنصر المفقود هوالسيليكون. وسيساعد هذا الاكتشاف على معرفة كيف تكونت الأرض بشكل أفضل.

وقد أشار كبير الباحثين ايجي أوهاتاني من جامعة طوكيو في حديث لـ"BBC" الى "أننا نعتقد أن السيلكون هو العنصر الأساسي - ويشكل 5 في المئة من نواة الأرض - من ناحية الوزن، كما أنه يمكن أن يذوب في سبائك الحديد والنيكل".
ونواة الأرض عبارة عن كرة صماء يصل قطرها لنحو 1200 كيلو متر.
وعلق البروفسور سايمون ريدفيرن من جامعة كامبريدج في بريطانيا على نتائج البحث بالقول إن "هذه الاختبارات الصعبة مثيرة، لأنها توفر منفذاً لمعرفة كيف كان لب الأرض أو نواته عند بدء تكوينه منذ 4.5 مليار سنة، أي عندما بدأت النواة بالانفصال عن الأجزاء الصلبة للأرض"، لافتا الى ان "بعض الباحثين اقترحوا في الفترة الأخيرة بأن الأكسجين قد يكون عنصراً مهماً في تكوين نواة الأرض".
وعرضت نتائج البحث الذي أشرف عليه  كبير الباحثين البروفسور ايجي أوهاتاني، خلال اجتماع جمعية الجيولوجيين الأمريكيين في سان فرنسيسكو.