افاد مراسل "النشرة" في سوريا أن "الجهات السورية المختصة بدأت تنفيذ اتفاق المصالحة مع المجموعات المسلحة في عين الفيجة وبسيمة في وداي بردى المحاذي للحدود اللبنانية"، ووفقا لمعلومات "النشرة" فان العشرات من مسلحي قرىوادي بردىوافقوا على المصالحة وتجمعوا على حاجز دير قانون لتسوية اوضاعهم بعد موافقتهم على كافة الشروط التي عرضتها القيادة العسكرية ولجان المصالحة.

وكان محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم قد اشار إلى أنه " تم الاتفاق مع المسلحين الموجودين في عين الفيجة و بسيمة على دخول ورشات الصيانة الى نبع عين الفيجة خلال الساعات القادمة".