لبى عدد من اهالي مدينة زحلة دعوة رئيسة "الكتلة الشعبية" ميريام سكاف للاحتفال عند مدخل المدينة لمناسبة فوز مدينة زحلة للسنة الثانية على التوالي في مسابقتها لاختيار اجمل زينة ميلادية لعام ، الذي اكتفت مؤسسة جوزف طعمة سكاف بتزيينه هذا العام بعد رفض البلدية السماح للمؤسسة بتزيين بارك جوزف طعمة سكاف واقامة قرية ميلادية لتنظيم انشطتها الميلادية المعهودة.
وبعيد الألعاب النارية التي أضاءت سماء زحلة، أكد نائب رئيس المؤسسة  سمير ملو "الالتزام بإحياء كل الأنشطة الاجتماعية لابقاء زحلة منارة للحياة والنور والتقدم كما أرادها الوزير الراحل الياس سكاف، ودعا إلى تسهيل المشاريع الحيوية والجامعة بدل عرقلتها"، مشرياً الى ان "المطلوب تضامن وتآخي لا شقاق وتفرقة دائمين، شاكرا شباب "الكتلة الشعبية" الذين تناوبوا على حراسة الزينة بعد رفض البلدية تأمين حمايتها، وشكر شركة EDZ بشخص رئيسها أسعد نكد لتأمينها الكهرباء /، مؤكدا تعالي مؤسسة جوزف طعمة سكاف عن كل محاولات وضع العصي في الدواليب والحرتقات الصغيرة.
وعاهد ملو الحاضرين مواصلة العمل من اجل ازدهار زحلة واستقطاب السواح وتكثيف العمل لمصلحة المدينة.