سياسة

شمعون: على القوى المسيحية التصرف بذكاء لمواجهة ثنائية التيار والقوات

الأربعاء 11 كانون الثاني 2017   آخر تحديث 23:44

أوضح رئيس "حزب الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون أن اللقاء الذي جمعه مع رئيس "حزب الكتائب" النائب سامي الجميل كان من أجل التنسيق بين الأحرار والكتائب للمرحلة المقبلة التي ستشهد مشاورات من أجل الاتفاق على قانون الانتخاب الذي قد تجري الانتخابات النيابية بموجبه في الصيف المقبل.
وأشار في حديث الى صحيفة "السياسة" الكويتية، إلى أن التنسيق والتواصل بين الأحرار والكتائب لم ينقطعا من أيام الرئيسين الراحلين كميل شمعون وبيار الجميل، لكن بعد تحالف "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر" أصبح هناك شعور لدى هذا الفريق، بأنه يسيطر على الساحة المسيحية، وهذا يفرض بطبيعة الحال على باقي القوى المسيحية أن تتحد، وأن تتصرف بطريقة ذكية لمواجهة هذا الثنائي الجديد الذي سيحاول الهيمنة على حقوق المسيحيين.

وعن رأيه في النقاش الدائر بشأن قانون الانتخاب، سأل شمعون القوى السياسية إذا كانت تعرف ما تريده لنفسها، معتبرا أن اعتماد الدائرة الفردية وخفض عدد النواب إلى 66 نائباً، هما الحلّ الأمثل للتمثيل السياسي، وتشكيل مجلس شيوخ على أساس طائفي، ومن دون ذلك لا وجود لحرية انتخاب ولا حرية قرار عند الشعب اللبناني.
ووصف شمعون زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون إلى السعودية وقطر، بالضرورية والمفيدة جداً للبنان في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة، من أجل إعادة تصويب العلاقة بين لبنان وأشقائه العرب، وعلى رأسهم السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي كافة.


 

أخبار لم تقرأها

SWIPE ACROSS ARTICLES