اشار مفتي بلاد جبيل وكسروان عبد الأمير شمس الدين الى انه في الوقت الذي كانالمجلس الاسلامي الشيعي الاعلىمنهمكا باحياء الذكرى السنوية السادسة عشر لرحيل الإمام شمس الدين من خلال ندوة تخلد ذكرى الراحل بكلام فكري تنويري وطني كما أحب الراحل وذلك في الجمعية الخيرية الإسلامية العاملية, تفجأنا بسهام الحقد تستهدف المجلس وشرعيته حيث دأب إبراهيم شمس الدين مع الأسف في الآونة الاخيرة وخاصة من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بتاريخ 10-1-2017 الى إطلاق سهام التشكيك والافتراء عليه.
وفي بيان له، شدد على ان "شرعية المجلس مستمدة من بحر الطائفة الكريمة "ولسنا في صحراء او غابة مجهولة حتى ينطلي على الرأي العام بعض فقاقيع الصابون" مع احترامنا لكل رأي معارض".
اضاف:"اما القرارات التي أصدرها المجلس الشيعي لناحية الأوقاف هي لحمايتها من مزاجيات الطامحين الجدد، وما قام به المجلس الشيعي مؤخرا كي لا يتكرر ما فعله إبراهيم شمس الدين.