أشارت قناة الـ"NBN" في مقدمة نشرتها المسائية الإخبارية إلى "إنتظار لبناني لاستيلاد قانون إنتخابي في ظل تفاؤل عكسه تكتل التغيير والاصلاح اليوم بحديثه عن طرح متقدم يوافق بين الصيغتيْن الأكثرية والنسبية بمعيار واحد"، لافتة إلى "سرية تحيط بتفاصيل الطرح بعد أفكار تقدمية اشتراكية، بينما كان حزب الكتائب يدفع باتجاه الدوائر الصغرى ومجلس نيابي لسنتين لصياغة قانون انتخابي عصري كما بدا في كلام رئيس حزب الكتائب السابق أمين الجميل".

ورأت ان "الكلام الاستراتيجي كان في رسائل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله. مواقف تحذيرية للعدو الاسرائيلي أطلقها السيد حسن نصر الله رداً على تهويل الاسرائيليين بوضع سيناريوهات الحرب على لبنان"، مشيرة إلى ان "المقاومة في أعلى الجهوزية وستفاجىء العدو بما تخفيه لأنه يغيّر مسار أي حرب ملمحاً الى مفاعل ديمونا النووي".

من جهة أخرى، لفتت إلى انه "لا تزال القناة المسماة بالجديد تمعن وتمارس التضليل والخبث بحق قضية الإمام المغيبموسى الصدر متسترة خلف شعارات مزيفة باسم الحرية والديمقراطية". وأضاف "بالأمس استعانوا في مقدمة أخبارهم بكل معاجم اللغة العربية للتنصل مما اقترفوه بحق قضية الإمام، وصوروا ما جرى وكأنه ضرب للحريات".

وسألت "عن أي حريات يتحدثون؟؟ هل أصبح شتمُ الناس والاعتداءُ على الشرفاء حرية، أم تجاوز لكل الأخلاق والقوانين وأصول المهنة؟". وقالت: "كفى تلوناً بين ليلة وليلة.. وزمن وزمن وعهد وعهد.كفى متاجرة باسم الحريات، منبرُكم تحوّل الى خناجر تطعن يومياً بالشرفاء من أبناء أمل وأبناء الإمام الصدر الذين ضحوا من أجل الوطن وقدموا الشهيد تلو الشهيد من أجل لبنان كل لبنان، وهذا ليس بغريب عليكم، فسجلكم حافل بالطعن والغدر"، مشيرة إلى ان "هذه القضية حضرت اليوم في بعبدا بين رئيس الجمهورية والمجلس الوطني للإعلام فأكد الرئيس ميشال عون أنه لن يقبل في عهده بخرق القوانين والأنظمة. نقيب الصحافة عوني الكعكي كتب فعبَّر عن مسيرة قناة امتهنت الاعتداءات على القامات".