أكد الخبراء في وكالة الصناعات الفضائية الروسية أنهم تمكنوا من تصنيع منظومة جديدة لتعقب الصواريخ والمركبات الفضائية ، وذكرت المنظمة في البيان انه"تمكنا من تصنيع منظومة تعقب ذاتية متعددة المهام"، مشيرة الى ان "الراداراتالموجودة في المنظومة الجديدة قادرة على تعقب حركة الصواريخ فيالفضاء الخارجيعن طريق استقبال وتحليل بيانات الإشارات اللاسلكية الصادرة عن أجهزة الاتصال الموجودة فيها".

وكشف المتحدث باسم المنظمة بأن "التقنية المتبعة في رادارات المنظومة الجديدة تعتمد على مبدأ المصفوفات، أو اللواقط المختلفة القادرة على استقبال الموجات، هذا الأمر يمكننا من استقبال الإشارات الصادرة عن جميع أنواع أجهزة البث الموجودة على الصواريخ والمركبات الفضائية، فالأقسام الإلكترونية من المنظومة تحتوي أحدث الرادارات المصممة للعمل بشكل سريع وموحد".

وأشار مصممو المنظومة إلى أن نظام التحكم الذاتي الذي قاموا بتطويره، يمكنهم من التحكم بأكثر من رادار من مكان واحد، كما يمكنهم من متابعة أكثر من صاروخ ومركبة فضائية بنفس الوقت.

ومن المفترض أن تبدأ روسيا باستخدام المنظومة الجديدة في المستقبل القريب، حيث ستستعمل لتعقب وتسجيل حركة الصواريخ والمركبات الفضائية الروسية في الفضاء.