اشار مثقفي وشباب بلدةبدنايلفي بيان عطفا على البيان الصادر والمنسوب لاهالي بدنايل بخصوص إستنكار الاهانه التي حصلت بحق الامام موسى الصدر ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، الى ان هذا البيان لا يمت بصله الى اهالي البلدة لا من قريب ولا من بعيد، وهو اصلا غير صادر عن اي من اهلها او مؤسساتها او ممثليها بدليل ان الصوره المستخدمه في مقدمة البيان مأخوذه عن احد مواقع التواصل الاجتماعي وهي تعود للتضامن مع السيد وارف سليمان حين اضرب عن طعامه ايام الحراك المدني العام الفائت.
ولفت البيان، الى ان شباب ومثقفي بلدة بدنايل يدعون كل محبي الامام الصدر للعمل على نهجه وأخلاقه وقيمه، ويدعون كل وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب لاتخاذ كافة إجراءات الحيطه والحذر وعدم الانجرار وراء الاضاليل والانحراف دون التأكد من مصدرها الحقيقي وصرف اهتمام الرأي العام عن القضيه الاساس، مشددين على ان الموضوع لا يقبل المساومه، فالتعبير عن الرأي امر مشروع، اما الاعتداء فهو مرفوض جملة وتفصيلا.