ذكرت قناة الـ"NBN" في مقدمة نشرتها المسائية ان "إنشغال حكومي بالموازنة المالية لم يمنع من ترتيب الدوائر الانتخابية في صيغ تُطرح من دون الوصول الى نتيجة بعد عصف فكري لم يُحدث خرقاً نوعياً حتى الآن"، مشيرة الى ان إقتراح "التيار الوطني الحر" التأهيلي لم يلق قبولاً جامعاً والصيغة المختلطة تحيطها ملاحظات بالمفرق وتطويرُ وتعديل مشروع حكومة ميقاتي يلاقي عقبات وملاحظات، رغم ذلك التواصل مفتوح والعصف الفكري قائم".

ولفتت الى ان "قيامة الموازنة المالية تحددها نقاشات وزارية حطت اليوم على مشرحة الجلسة التفصيلية في السرايا الحكومية من باب الى بندٍ الى تفصيل دخل النقاش في جلسات مكثفة تستمر الاسبوع المقبل".

وأكدت ان "أيام داخلية دسمة بزخم سياسي واستقرار تعززه مواقف القوى رغم التباينات جهوزية عسكرية لحماية لبنان، ومواكبةٌ لمسيرةِ العهد وتحقيق تطلعاته كما قال قائد الجيش اليوم".

وأشارت الى ان قائد الجيش العماد جان قهوجي رصّ الصفوف العسكرية بتوجيهات هي أشبه بأمر اليوم في أولوياتها الدفاعُ عن الوطن من خطرين: الارهاب واسرائيل، لافتة الى ان "خطاب الردع الوطني الذي ألقاه الامن العام لحزب الله السيدحسن نصراللهأمس حول التهديدات الاسرائيلية أربك تل أبيب، تخبطٌ في الكيان المحتل لكن لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتايناهو يستغل ما يجري في الولايات المتحدة الاميركية من نزاع بين البيت الابيض والمؤسسة العميقة الحاكمة لتوظيف علاقاته مع آل ترامب وضم الجولان رسمياً الى دولة الاحتلال".

ورأت ان "الخطوات الاسرائيلية تتدرج في كل اتجاه والهدفُ ابقاء المنطقة في صراعاتها الدموية للإنشغال عن اسرائيل وتوسيع الاستيطان فلسطينياً والاحتلال عربياً وضرب القضية ومقدساتها بإستيلاد تحالفات وهمية مع ما سُمي بالناتو العربي".