زار وفد من تحالف​القوى الفلسطينية​ بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني مقر ​الصليب الأحمر الدولي​ في مدينة صور وقد ضم الوفد عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في لبنان جهاد طه وعضو قيادة حركة "الجهاد الأسلامي" في لبنان ابو سامر موسى، حيث أستعرض الوفد معاناة الأسرى الفلسطينين والأنتهاكات التي ترتكب بحقهم والتي تتنافى مع المواثيق والأعراف الدولية".

ودعا تحالف القوى الفلسطينية شعوب العالم والمجتمع الدولي بكافة أطيافه، إلى "الوقوف الى جانب الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الإحتلال الإسرائيلي، لإنقاذ أرواحهم وحمايتهم من آلة التعذيب والقتل الإسرائيلية"، مطالباً بـ"أن تُفتح أبواب السجون الظالمة، لإطلاق سراح أسرانا وأسيراتنا، ووقف ​سياسة​ الموت البطيء في الزنازين والمعسكرات، وإنهاء عصر الظلم والاحتلال والسيطرة على الآخرين، ووقف عذابات ومعاناة شعبنا وأسرانا وأهاليهم".

وطالب التحالف بـ"إلغاء قوانين التسلط في الإعتقال الإداري التعسفي وتمديده دون وجه حق ضد أبناء شعبنا الفلسطيني" وطالب بـ"التحقيق الفوري والشفاف لمعرفة ومحاكمة المجرمين في قضية قتل الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي".

كما شدد على "ضرورة باحترام حقوق الأسرى في السجون الإسرائيلية، حيث أن أسرانا هم أسرى حرية وأسرى حرب ناضلوا وضحوا من أجل حرية واستقلال بلدهم، وهذا ما كفلته لهم كل المواثيق والشرائع الدولية"، مطالباً بـ"معاقبة الإحتلال الإسرائيلي لخرقه وبشكل فاضح لاتفاقية جنيف الرابعة، المتعلقة بحقوق الأسرى والمعتقلين".