اعتبرت مصادر سياسية ان تيار "المستقبل" ينتهج "سياسة ذكية" في التعاطي مؤخرا مع أزمةقانون الانتخاب، لافتة الى انّه |يُظهّر نفسه كوسيط وساعي صلح من خلال تأكيده السير بأي مشروع انتخابي يرضي باقي الفرقاء، لكنّه في الحقيقة يتلطى خلف مواقف حلفائه وأخصامه ليكون اول الدافعين باتجاه التمديد".