رأت مرشحة اليمين الفرنسي للرئاسة مارين لوبان عقب هجوم الشانزليزيه الذي استهدف دورية للشرطة انه يجب إغلاق المساجد التي تشجع على التطرف الإسلامي.

كما رأت انه "يجب إغلاق الحدود الفرنسية أمام الأشخاص الذين يشكلون تهديدا للمجتمع الفرنسي"، معتبرة ان "الرئاسة الضعيفة تتحمل مسؤولية ما يحدث في فرنسا لأنها لم تتحمل مسؤوليتها ونحتاج رئيسا لفرنسا قادرا على حماية الفرنسيين".