نفى احد متعهدي نقل المازوت إلى معمل بعلبك التابع لشركة الكهرباء حسونة غصن "للنشرة" بإسم المتعهدين ما ورد في بيانمؤسسة كهرباء لبنانعن منع الصهاريج من تفريغ حمولتها داخ المعمل رغم انها مخالفة لقانون السير ، مؤكداً أن "هناك عقد مازال ساريا بين المتعهدين ومؤسسة كهرباء لبنان وأن خزانات المعمل لا تزال معبئة ب 14 مليون ليتر من المازوت مما يشغل المعمل لمدة شهرين".

ورأى غصن ان "قطع الكهرباء عن مدينة بعلبك هو بسبب غايات مشبوهة من قبل المعنيين في المؤسسة وليس بحجة عدم تأمين مادة المازوت من المتعهدين ونقابة الصهاريج تحتفظ بحق اقامة دعوة قضائية ضد مؤسسة كهرباء لبنان".