أعلن الرئيس البيلاروسي ​ألكسندر لوكاشينكو​ خلال رسالة له للشعب والبرلمان أن ملامح السياسة الخارجية للإدارة الأميركية الجديدة تبرز بشكل أكثر وضوحا، فالإجراء الأخير في سوريا، وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية تبعث المزيد من القلق، وهل واشنطن قادرة على التغلب على إغراءات أخرى بمحاولة فرض إرادتها على بقية العالم.
وأضاف لوكاشينكو "آمل بصدق أن يسود العقل في تصرفات جميع اللاعبين الجيوسياسين هذه المرة".