أشار رئيس وأعضاء بلديةأميونإلى انه "لقد أحزن قلوبنا خبر الاشكال الذي وقع ليلا بين شباب من بلدة أميون وشاب من بلدة مشمش، وإننا إذ نعرب عن استيائنا واستنكارنا وأسفنا الشديد على وفاة الشاب محمد سعيد الضناوي، نؤكد بأننا نضع أنفسنا جميعا بتصرف القضاء".

وشددوا على اننا "تحت سقف القانون إلى أبعد الحدود"، داعين إلى "أن يأخذ التحقيق مجراه وبالشكل الطبيعي"، مؤكدين على "علاقات المودة والمحبة القديمة التي تجمعنا مع بلدة مشمش وأهلها الطيبين الذين لم يكن بيننا وبينهم في يوم من الأيام أي سوء أو عداوة لا سمح الله".