أكد رئيس الحكومة سعد الحريري أن  "اسرائيل تنتهك القرار 1701 ونحن نرفع الانتهاكات للامم المتحدة"، مشيراً إلى أن "الجيش اللبناني يقوم بدوره الوطني على أكمل وجه ونحن نقوم بكل الجهود لتأمين مستلزمات التسليح للجيش، وارادتنا حاسمة لتحرير ما تبقى من اراضينا المحتلة".
وفي كلمة له بعد زيارته مقر قيادة اليونفيل في الناقورة لفت الحريري إلى أنه "بدأت زيارتي من مقر قوات اليونيفيل لأوجه لكل الدول المسامة فيها شكر اللبنانيين على العمل الذي يقومون به وأؤكد التزام لبناني بالقرار 1701، نحن كدولة واجبنا حماية السيادة والحدود والمحافظة على الامن والاستقرار لأهلنا في هذه المنطقة". مؤكداً أن "الدولة لكل اللبنانيين والجيش لكل اللبنانيين وليس لديهم أجندة إلا أمن واستقرار كل اللبنانيين، ولا سلطة في لبنان فوق هذه السلطة. وهذا الكلام يجب ان يكون واضحا للجميع".

وأكد الحريري  أن "في لبنان هناك عهد جديد ونحن كحكومة ودولة مسؤولون عن السلام في الجنوب وهذا واجب الدولة اللبنانية، وهذا واجب سنكمل به حتى النهاية ". وعلق الحريري على الجولة الاعلامية التي نظمها حزب الله في الجنوب بالأمس ، معتبراً أن "ما حصل أمس في مكان ما هو أمر نحن لسنا معنيين به كحكومة ولا نقبل به وأتينا اليوم لنؤكد ان دورنا كحكومة هو الإلتزام بالقرار 1701. نؤكد ان البيان الوزاري هو تنفيذ هذا القرار وأنتم تعلمون ان هناك خلافات سياسية نضعها جانبا ووجودي هنا لنؤكد ان البيان الوزاري ننفذه هنا في الجنوب".