التقى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مع وفد من الجمعية الفرنسية اللبنانية للترية والثقافة AFLEC،  واطلع منهم على النشاط التربوي للجمعية التي تمتلك 12 مدرسة في العالم منها ثلاث مدارس في لبنان، وتناول البحث مشروع الديبلوم الجامعي في التعليم والتربية الذي ترعاه وزارة التربية في فرنسا ووزارة الخارجية الفرنسية والذي سوف يتم منحه للمرة الأولى خارج فرنسا في لبنان بالتعاون مع المدرسة العليا للأعمال E S A في بيروت للطلاب الذين يحملون سنتين جامعيتين بعد الثانوية العامة وسوف يتم تطبيقه في لبنان برعاية وزارة التربية والتعليم العالي ولا سيما وان الجامعة التي تمنح الشهادة في فرنسا هي جامعة كليرمون فيران. كما بحث الجانبان في تعزيز استخدام المعلوماتية في التربية خصوصا وأن الجمعية كانت عقدت مؤتمرا في لبنان لهذه الغاية بمشاركة مؤسسات تربوية رفيعة من كل دول العالم وفتحت المجال للمدارس الرسمية للمشاركة والإفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال مجانا.ثم استقبل الوزير حماده سفير رومانيا فيكتور ميرتشا وتناول البحث موضوع تعزيز العلاقات التربوية والجامعية.