أفاد مصدر أمني للاعلام الحربي تعليقاً على تصريح التحالف الدولي امس ان "هناك توافقاً سورياً وإيرانياً وروسياً حول التقدم لقتال داعش في منطقة البادية باتجاه الحدود السورية – العراقية، فليس للاميركيين أي وجه في حرية تحديد اين يتجهالجيش السوريالذي هو صاحب الأرض وله الصلاحية الكاملة ببسط سيادة الدولة على كامل الاراضي".

وأشار الى ان "الأميركيين يعلمون ان مسار الجيش السوري فوق أراضيه يهدف لقتال داعش الذي تدعي أميركا انه عدو لها في الوقت الذي توفر فيه الحماية له"، وموضحا ان "الجيش السوري لن تمنعه قوة على وجه الأرض من متابعة واجبه في محاربة كل من يحاول احتلال ارض سوريا ولن يخون ثقة الشعب السوري".