أعلنتقيادة الجيش اللبنانيفي بيان أن "مديرية المخابرات أحالت على القضاء المختص المدعوين أحمد أكرم شدود ومحمد طلال السليمان لمشاركتهما في الأحداث التي حصلت في منطقتي جبل محسن وباب التبانة - طرابلس، وإطلاقهما النار ورميهما القنابل اليدوية باتجاه دوريات الجيش وإصابة بعض العناصر بجروح مختلفة، قبل أن يقدما على الفرار إلى سوريا، بالإضافة إلى تعاطيهما المخدرات ووجود عدة مذكرات توقيف وبلاغات خلاصات أحكام بحقهما في جرائم مختلفة منها: إثارة النعرات الطائفية، وتأليف عصابة إرهابية".