أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث مع أعضاءمجلس الأمن الروسيالأزمة السورية والضربة الأميركية على قوات متحالفة مع الحكومة السورية"، مشيراً إلى أن "مجلس الأمن الروسي وصف القصف الأميركي الذي استهدف القافلة التي كانت تضم قوات متحالفة مع الحكومة السورية بالقرب من قاعدة التنف على الحدود مع الأردن والعراق بأنه غير شرعي ويعرقل إقامة مناطق خفض التوتر في سوريا ويخلق صعوبات أمام التسوية السورية عموما".