استهجن الشيخخضر الكبشتصنيف السيد هاشم صفي الدين "ضمن قائمة الارهاب من قبل نظام آل سعود الطاغي الذي لا يعمل الا لخدمة المشروع الصهيو - أمريكي في المنطقة "، مضيفا:"وكأنه لا يكفي ما قام به هذا النظام من عربدة وقتل في اليمن وسوريا ولا يكفيه دعمه للحركات الارهابية التي ضربت المنطقة بأكملها ها هو اليوم يصنف الشرفاء الأطهار الزهاد المجاهدين الذين صنعوا مقاومة لم يعرف التاريخ لها مثيلا في ايمانها وقوتها وصلابتها وقهرها وانتصارها على أعتى طغاة الأرض من الصهاينة والتكفريين أنهم ارهابيين فأي جهل وحماقة وعمالة ينتهجها هذا النظام؟".
وفي تصريح له عبر مواقع التواصل الإجتماعي إعتبر الكبش أن "كل الخزي والعار لهذا النظام الذي يجب أن يحاكم فرعونه سلمان كمجرم حرب والى سماحة السيد هاشم  نقول: اذا أتتك مذمة من نقص فهي الشهادة أنك كامل ".