اكدت مصادر متابعة لصحيفة "الأنباء" الكويتية أن "وزراء حركة امل والحزب التقدمي الاشتراكي جددوا تحذير رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل انه في حال انعقدمجلس الوزراءوبادر الى طرح مشروعه التأهيلي على التصويت، من داخل جدول الاعمال او من خارجه، فإنهم سينسحبون من الجلسة، ما يؤدي الى تعطيلها ميثاقيا".