أكّد وزير الخارجية الإيراني،محمد جواد ظريف، أنّ "الإتهامات الأميركية لإيران بدعم الإرهاب، ليست بمحلّها وسياسة خاطئة"، مشيراً إلى "أنّنا نعلم من أين يأتي الإرهابيّون. نعلم من أي دول جاء الإرهابيّون الّذين هاجموا برجي التجارة العالميين في نيويورك"، لافتاً إلى "أنّني أستطيع أن أقول إنّ لا أحد منهم جاء من إيران".

وأوضح ظريف، في تصريح صحافي، أنّ "أغلبية الإرهابيّين كانت جنسياتهم من دول حليفة للولايات المتحدة الأميركية في الشرق الأوسط. من بين الـ19 إرهابيّاً الّذين قاموا بخطف الطائرات، 15 سعوديّاً واثنان من الإمارات والباقون من مصر ولبنان"، مشدّداً على "أنظروا إلى تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" وتنظيم "القاعدة". أنظروا إلى المنظمات الإرهابية الأخرى، ليس لهم أي علاقة بإيران. هم لا يأخذون فقط فكرهم، بل الدعم الإقتصادي والعسكري من دول تسمّي نفسها حليفة للولايات المتحدة الأميركية".