أكد رئيس جمعية "دعم لبنان القوي"فؤاد شهاب، في حديث لـ"النشرة"، الإلتزام بقرار وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، بالنسبة إلى التظاهرة التي كانت قد دعت لها الجمعية بالتنسيق مع لجنة أهالي شهداءالجيش اللبناني، لكنه أشار إلى أننا "في الوقت عينه سنكون يقظين لأن هناك من يحرك بعض المجموعات التي تريد التظاهر ضد الجيش، وهذه المجموعات قد لا تكون منضبطة".

وشدد شهاب على أننا "سنكون جاهزين للتحرك بأي وقت إذا ما دعت الحاجة لذلك"، لافتاً إلى أنه "إذا كان هناك إلتزاماً من قبل الجميع بقرار وزير الداخلية والبلديات، سندرس إستبدال المظاهرة بمسيرة شموع"، قائلاً: "كل همنا أن نقول أن اليد التي ستمتد إلى الجيش يجب أن تقطع ومن غير المسموح لأحد التهجم على المؤسسة العسكرية".