أكد وزير الخارجية الروسيسيرغي لافروفأن "الولايات المتحدة وروسيا ستضمنان أن تؤخذ مصالح إسرائيل بعين الاعتبار عند إقامة مناطق التهدئة في سوريا".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو قد أعلن عن رفض الاتفاق الروسي الأميركي بشأن الهدنة في جنوب سوريا، لأن الاتفاق لا يقف أمام التوسع الإيراني في سوريا.

ونقلت صحيفة "هآرتس الإسرائيلية" عن نتانياهو قوله للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم إن "اسرائيل تعارض اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، التي توصلت إلية الولايات المتحدة وروسيا، لأنه يطيل أمد الوجود الإيراني في البلاد".