اشاروزير التربية والتعليم العاليمروان حمادةفي كلمة له خلال افتتاح دورة إعداد أساتذة التعليم الثانوي الجدد الذين نجحوا في امتحانات مجلس الخدمة المدنية وباشروا دورة الإعداد لنيل شهادة الكفاءة في التربية والتعليم في كلية التربية إلى أن "هذا اللقاء طال انتظاره مع 2173 طالبا استاذا يتابعون دورة الإعداد لنيل شهادة الكفاءة ليصبحوا في ملاك التعليم الثانوي ويتوزعوا على مختلف الثانويات الرسمية في لبنان، هؤلاء الأساتذة الطلاب قطعوا مرحلة انتظار طويلة منها تأخر الإعتمادات ومنها حالات بيروقراطية ومنها تأمين مستلزمات ميدانية وبيئية. وأخيرا وبفضل الجامعة اللبنانية رئيسا وعميدة للكلية وكل فريق العمل في كلية التربية وكل الفريق الإداري في وزارة التربية من المديرية العامة ومديرية التعليم الثانوي قد عملوا معا حتى وصلنا إلى هذه النتيجة وهي تأمين الإعتمادات التي توافرت بدعم من فخامة رئيس الجمهورية وتم اقتطاعها من أماكن أخرى لكي نؤمن لـ 2173 أستاذا مسار الحياة المهنية في التعليم الثانوي".

وشكر حمادة "رئيس الجامعة الدكتور فؤاد أيوب والعميدة الدكتورة الهاشم التي تعبت كثيراكما شكر العديد من مديري فروع وأقسام هذه الكلية، وأقول لهم جميعا مبروك للطلاب إذ أن مستقبل التعليم الثانوي يتوقف عليهم،".من جهته،لفت ايوب الى ان "حمادة تحدث بإسمنا جميعا اليوم وهو اليوم تربوي بامتياز، إذ أن كل المواضيع التي تهم الجامعة بكل اختصاصاتها يتابعها معنا كتربوي، فالمصاعب التي مررنا بها كانت كبيرة، وإننا نرى اليوم نهاية جميلة لهذه المصاعب".