افادت وسائل اعلامية مصرية عن مقتل وإصابة 10 جنود مصريين بهجومين منفصلين في العريش شمالسيناء.

الجدير بالذكر أن شبه جزيرة سيناء تعاني منذ نحو ثلاثة أعوام حالة من عدم الاستقرار في ظل هجمات يشنها مسلحون على مواقع الجيش والشرطة تحديدا، في مقابل حملة أمنية تشنها قوات الجيش والشرطة. ويقول تنظيم "ولاية سيناء" الذي بايع تنظيم "داعش" إنه قتل المئات من رجال الجيش والشرطة في شمال سيناء خلال السنوات الثلاث الماضية، كما أعلن مسؤوليته عن هجمات في القاهرة ومدن أخرى في وادي ودلتا النيل. في المقابل، يقول الجيش المصري إنه قتل المئات من "العناصر الإرهابية" في عمليات شاركت فيها الشرطة.