استغربت مصادر في "​التيار الوطني الحر​" كيفية تعاطي ​حزب "الكتائب"​ مع موضوع العملية الاصلاحية التي قرر وزير الاقتصاد فرضها في اهراءات ​مرفأ بيروت​، معتبرة انه "كان الاجدى بقياديي الحزب ونوابه التكتم عن الانتماء الحزبي لموظفين تبين انهم جزء من الشبكة التي تعيق تقدم عمل مؤسسات الدولة لان ذلك سيسيء لصورة حزبهم".