رأى رئيس ​اللقاء الديمقراطي​ ​وليد جنبلاط​ أنه من "الاجرام توقيف احد على خلفية كتابات على ​وسائل التواصل الاجتماعي​"، مشيرا الى ان المعركة المهمة في لبنان هي معركة الاصلاح اذ لا أحد يفكر بالاصلاح و​مكافحة الفساد​ رغم ان العهد عنوانه مكافحة الفساد، لكنني لم اشاهد محاربة فساد بعد.

واضاف في حديث تلفزيوني: "المهم ان تنتهي الحرب في ​سوريا​ وورشة الاعمار هي ان يعود اللاجىء السوري الى املاكه لان في سوريا عملية تأميم الاملاك ومصادرتها عبر حرق السجلات"، مؤكدا انه لن يصحح علاقته، ولا تيمور سيصحح علاقته ب​الرئيس السوري بشار الأسد​.