جال ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ في بلدات كفربعال، نبع طورزيا، عنايا، مشمش واهمج، في زيارة راعوية ، وإعتبر البطريرك الراعي أن الزيارة اليوم ولدت فيه ذكريات عدة، وأبدى اعجابه بالعمل المنفذ للتحضير لها، محييا هاشم وعون ونعمه والمجلس البلدي وكل من ساهم في انجاح الجولة.

ولفت الراعي الى "ان الخدمة الرعوية في عنايا وكفربعال ونبع طورزيا هي مثلث لطالما حافظ على وحدته، وما زلنا مصرين على تكامله، واليوم في هذه المناسبة نشكر ​الرهبانية المارونية​ الجديدة على ما تقوم به، وتحديدا تقديمها الأرض لترتفع عليها ​كنيسة السيدة​ ​العذراء​ التي نراها من التلة والجبل. جارنا ​القديس شربل​ كان فوق، على هذه التلة، قبلنا كلنا، وحمل في صلاته هذه الأرض وما يحصل فيها من خير وفرح وانجازات، وهي كلها ثمرة صلاته من جهة، وحضوره الدائم معنا من جهة ثانية، وفي قلبنا وصلاتنا عشنا حياة ​المحبة​ والصداقة والألفة، ونستمر في بالحضور معكم في كل المناسبات"، مؤكدا ان "تاريخنا هو تقاليدنا التي نحافظ عليها رغم كل الصعوبات التي نواجهها، فالقديس شربل لم يأبه للرياح والصواعق وكل شيء، وهكذا هو وطننا ​لبنان​، صامد بحماية القديسين وأشخاص محبين، والمصلين والمضحين، ووحده ربنا قرأ في القلوب، ولذلك نلاحظ أنه في كل مرة نصل الى شفير الهاوية سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وأمنيا، هناك يد غير منظورة هي ​يد الله​ تنتشلنا وتنقذنا، وهذا ما يجعلنا نجدد ايماننا الدائم ب​العناية الالهية​ من جهة، بالاضافة الى تضامننا ووحدتنا لنبني وطننا الذي هو بحاجة لكل واحد منا".

بعد ذلك زار الراعي والوفد المرافق ضريح القديس شربل في ​دير مار مارون عنايا​ وبارك المؤمنين الذين تواجدوا في ساحة الدير ثم التقى نعمة والرهبان.ثم انتقل الى بلدة مشمش ، بعد ذلك توجه الراعي والوفد المرافق الى ​بلدة اهمج​ حيث كان في استقباله النائبان ​سيمون ابي رميا​ و​وليد الخوري​، رئيس البلدية نزيه ابي سمعان واعضاء المجلس البلدي، مختارا البلدة موريس الغبري وشربل زيادة، عضو المجلس التنفيذي في ​الرابطة المارونية​ ​انطوان قسطنطين​، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة الطائرة ميشال ابي رميا، المنسونيور جورج ابي سعد، المونسونيور رزق الله ابي نصر، كاهن الرعية الخوري طانيوس ابي رميا وفاعليات البلدة وابنائها وحشد من المؤمنين، وقد تم تكريس كابيلا الرحاء للمدافن في البلدة.