أعلن وزير خارجية ​فنزويلا​ خورخيه أريازا أن "الهدف من توعد الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بشن ​عملية عسكرية​ ضد فنزويلا، هو جر أمبركا اللاتينية إلى نزاع داخلي لزعزعة استقرار المنطقة".

وأكد أن "فنزويلا ترفض رفضا قاطعا تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب غير الودية والعدائية، التي يتوعد فيها بالتدخل العسكري ضد وطننا"، معتبراً أن "الهدف من التهديد المتهور الصادر عن ترامب هو جر ​أميركا اللاتينية​ ودول الكاريبي إلى النزاع الذي سيغير الاستقرار والسلام والأمن في منطقتنا بلا رجعة".