شدد نائب وزير الخارجية الإيرانية، ​حسين جابر أنصاري​ على أن "نجاح جهود الأمم المتحدة في اليمن مرتبط بدرجة مراعاة المنظمة العالمية الحياد، إزاء جميع أطراف الأزمة التي تمر بها هذه البلاد".

وأعرب أنصاري عن "دعم إيران للمساعي التي تبذلها الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية"، مؤكدا "ضرورة أن تسعى المنظمة إلى كسب ثقة جميع جهات الأزمة"، مشيراً إلى أن "طهران تحرص على إنجاح مهمة المبعوث اليمني من أجل التسريع في تسوية الأزمة اليمنية".

ولفت إلى أنه "لا حل عسكريا في اليمن، وينبغي تسوية الأزمة عبر سبل سياسية حصرا وعن طريق الحوار المباشر بين الأطراف المتحاربة"، معرباً عن قلق ايران من "الأزمة الإنسانية العميقة التي تشهدها اليمن في الوقت الراهن"، معتبراً أن "سبب تفاقم الأوضاع الإنسانية وانتشار وباء الكوليرا غير المسبوق يكمن في الحصار المفروض على اليمن".