أعلن وزير الحج والعمرة السعودي، محمد بنتن، عن أن "القيادة ​السعودية​ أمرت بتوفير أعلى درجات الأمان للحجاج ال​إيران​يين والقطريين"، رافضا "تسييس الحج، مهما كان الأمر".

وأضاف أن "الوزارة قضت على الحملات الوهمية، مؤكدا الجاهزية لخدمة أكثر من 2 مليون حاج هذا العام"، مبيناً أن "السعودية سخرت وتسخر كامل طاقاتها وإمكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن".

وأوضح أن "توجيهات القيادة لهم ولجميع الوزارات والقطاعات المشاركة في خدمة ​الحجاج​، هي توفير أعلى درجات الراحة والطمأنينة والأمان لجميع الحجيج دون استثناء بمن فيهم حجاج إيران وقطر".