رأى عضو لجنة تمثيل ​القلمون​ للاجئين السوريين، مأمون جمعة، أنّ "التأخير الحاصل بعملية نقل مسلحي "​سرايا أهل الشام​"، سببه ​النظام السوري​ الّذي أصلاً لم يكن متحمّساً لفكرة انتقال المسلحين إلى الرحيبة"، لافتاً إلى أنّ "بعدما وافق على الموضوع نتيجة الكثير من الضغوط الّتي تعرّض لها، بدأ يطرح حججاً شتّى، وآخرها رفضه انتقالهم عبر سياراتهم".

وأشار جمعة، في حديث صحافي، إلى أنّ "الإتفاق مع "​حزب الله​" كان يقضي بانتقالهم مع سلاحهم المتوسط وأمتعتهم عبر سياراتهم، لكنّ التعليمات الّتي وصلت مساء الجمعة من النظام السوري قضت بالإنتقال عبر الحافلات بسلاح فردي وبحقيبة واحدة، وهو ما يُعتبر نقضاً للإتفاق".