حذّرت مصادر ​تيار "المستقبل"​ أن "اي دفع باتجاه مساءلة أو استجواب رئيس الحكومة السابق ​تمام سلام​ أو قائد الجيش الأسبق ​جان قهوجي​ او وزير الدفاع السابق ​سمير مقبل​ بقضية اختطاف العسكريين سيقابله دفع جدي باتجاه مساءلة ومحاسبة كل متورط بترحيل قتلة هؤلاء العسكريين بباصات مكيّفة".