أطلق المتحدث بإسم ​الجيش الإسرائيلي​، ​أفيخاي أدرعي​، حملة إعلامية بعنوان "إن تجرأتم فاجأناكم"، مشيراً في ردّ على حملة "​حزب الله​" تحت عنوان "وإن عدتم عدنا"، إلى "أنّهم قالوا "وإن عدتم عدنا"، فنقول "إن تجرأتم فاجأناكم"".

وأعلن أدرعي عن الحملة عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​، ونشر صورة شخصيّة بزي عسكري، وهو يحمل لافتة مكتوب عليها "إن تجرأتم فاجأناكم". وعلّق على الصورة قائلًا "رغم إصرارنا على حفظ ​الأمن​ والهدوء على حدود دولة إسرائيل كافّة وخاصّةً ​الحدود الشمالية​، إلّا أنّنا لن نتوانى عن تدفيع من يتجرأ على تهديدنا ثمناً باهظاً، متحدّين أولئك من يتخفّون وراء ​أقنعة​، فصاحب الحقّ لا يتخفّى".

وتأتي هذه الحملة في إطار المناورات العسكرية الّذي يجريه الجيش الإسرائيلي على مدار الأسبوعيين الماضيين "نور داغان".

ويُذكر أنّ "حزب الله" أطلق حملة "وإن عدتم عدنا" العسكرية في منتصف آب الماضي، لتحرير منطقة ​القلمون​ الغربي من تنظيم "داعش" الإرهابي.