لفتت أوساط متابعة لعمل ​المحكمة الدولية​ الخاصة بلبنان التي يمكن أن تصدر حكماً في قضية اغتيال ​رئيس الحكومة​ الراحل ​رفيق الحريري​ في 2018 ل​صحيفة "الراي"​ الكويتية ، إلى أن "القرار الجديد سيسمي متهماً أو أكثر"، متوقّعة "ألا يَخرج سياقه عن توجيه الاتهام إلى حزب الله" الذي يُحاكَم غيابياً أربعة منه في ملف الحريري".

وأوضحت أن "ثبوت ترابُط جريمة الحريري مع قضايا ​وزير التربية​ ​مروان حمادة​ والوزير السابق ​الياس المر​ والأمين العام الراحل للحزب الشيوعي ​جورج حاوي​، وهو كان الشرط لإعلان اختصاص المحكمة للنظر فيها، يُرجِّح أن يكون الترابط على مستوى الجهة المنفّذة أو الآمِرة بالتنفيذ".