اشار رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ بعد لقائه ​الرئيس الروسي​ ​فلاديمير بوتين​ في سوتشي، الى اننا بحثنا التعاون الاقتصادي كما مساعدة لبنان عسكريا وفي كيفية تطوير العلاقة لتسهيل شراء المعدات الروسية، وتوافقنا على العديد من الامور، ونحن في صدد تطوير العلاقات لمصلحة البلدين.

ولفت الحريري الى ان موضوع ​ترسيم الحدود​ مع ​سوريا​ بحث في لقاء ولكن ليس مطولا وتركيزنا كان على الشق الاقتصادي، واوضح ان الرئيس بوتين مع موقف تحييد لبنان، ولا سيما وان البلد استطاع حماية نفسه عن كل التداعيات بالمنطقة.

ولفت الى ان ما يحصل في سوريا هو بداية مرحلة، والمهم ان تكون الدول التي تعمل مع روسيا في مناطق خفض التوتر صادقة في هذا الشأن، ومن بعدها يبدأ الحل السياسي، ونحن نتطلع الى الشركات الروسية ان تأخذ مشاريع في لبنان وخاصة في موضوع التنقيب على الغاز، ونحن نشجع الشركات الروسية على العمل في لبنان، واعتبر ان لبنان يمكن ان يكون محطة لاعادة اعمار سوريا.