لفت رئيس ​المفوضية الأوروبية​ ​جان كلود يونكر​ إلى "حالة الاتحاد ل​عام 2017​ أمام أعضاء ​البرلمان الأوروبي​" وقدم الأولويات للسنة المقبلة، مبرزاً "رؤيته الخاصة بكيفية تطور ​الاتحاد الأوروبي​ بحلول سنة 2025".

وقدم يونكر "خارطة طريق لاتحاد أكثر وحدة وقوة وديمقراطية" كما قيّم "المشهد السياسي والاقتصادي الحالي للاتحاد الأوروبي"، مشيراً إلى أن "الرياح قد عادت لتهب في أشرعة ​أوروبا​ ولكننا لن نصل إلى أي مكان ما لم نتلقف هذه الرياح، علينا أن نحدد اتجاه ​المستقبل​ والآن هو الوقت المناسب لبناء أوروبا أكثر وحدة وقوة وديمقراطية لسنة 2025".