لفت الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​، خلال خطبته في العاصمة التركية، إلى أنّ "بعد الإتفاق مع ​روسيا​ حول صفقة شراء منظومة "إس-400" الدفاعية، مباشرة بدأت ​الإدارة الأميركية​ بالصراخ"، مركّزاً على أنّ "جميع معارضي الصفقة أصيبوا بالجنون"، متسائلاً "هل علينا انتظار الجواب من الولايات المتحدة كي نشتري السلاح؟ نحن أحرار وأسياد نفسنا ولسنا تابعين لأحد".

وأشار أردوغان، إلى أنّ "​تركيا​ بحاجة لإعادة النظر في رؤيتها وسياستها العامة والخارجية مع الدول"، ذاكراً أنّ "بعد رفض ​الولايات المتحدة الأميركية​ و​إسرائيل​ بيعها طائرات من دون طيار، بدأت تركيا بنفسها إنتاج وتطوير طائرات محلية الصنع، ما أثار قلق الولايات المتحدة وإسرائيل وحلفائها في المنطقة".

يًذكر أنّ ردّ الولايات المتحدة الأميركية على صفقة روسيا وتركيا الأخيرة حول منظومة "اس-400" كان سريعاً، حيث أعلنت أميركا أنّه كان الأجدى لتركيا اعتماد منظومة ​الصواريخ​ الأميركية "باتريوت" والتنسيق مع الناتو في المسألة الدفاعية.