اعتبر عضو ​كتلة التنمية والتحرير​ النائب هاني قبيسي ان "​اسرائيل​ تهدد هذا الوطن بالاعتداء عليه ونحن نقول كما هزمت سابقا ستهزم لاحقا لان في ​لبنان​ شباب امن بالحسين وطريق الحق سينتصر سنواجه اسرائيل وسيبقى لبنان منتصرا ، وعلينا ان نحصن الواقع الداخلي وهناك من يسعى لتقويض الدولة ومؤسساتها لتدخل الفتنة الى لبنان والمطلوب منا ان نحصن ​الوحدة الوطنية​ الداخلية التي تتطلب تنازلات على مستوى الداخل ، علينا ان نتفاهم كلبنانيين لحماية جيشنا ودعم مقاومتنا التي قدمت خيرة شبابها شهداء ، علينا الحفاظ على كل مؤسسات الدولة وبحرص الجميع ".

وفي كلمة له خلال ​مجلس عاشورائي​ شدد قبيسي انه "اذا كان ​المجلس الدستوري​ اسقط قرارا اقر بعض الضر ائب، وهناك من يصور ان المجلس الدستوري انتصر على ​المجلس النيابي​ وهذا امر خطير ، و​رئيس مجلس النواب​ ​نبيه بري​ اكد اننا نحترم قرار ​القضاء​ ، ولكن علينا معالجة كل ما نتج عن هذا القرار ، المطلوب ان نصلح الشأن الداخلي ، لقد أقرينا سابقا قانون ​سلسلة الرتب والرواتب​ بقانون منفصل عن قانون الضريبة ، يجب ان تُدفع هذه السلسلة لكل الموظفين وعلى الحكومة ان لا تتهرب من دفع قانون السلسلة بل يجب دفعها للجميع لمعلمين والموظفين و للجيش والقوى الامنية الذين يدافعون عن لبنان ، وعلى الحكومة ان تدبر شؤونها في تأمين الجبايات لاجل هذه السلسلة ، وليس على الحكومة ان تأكل حقوق الموظفين من عسكريين ومدنيين ونقول ان العدل انتصر في لبنان وليس كما يفاخر فريق سياسي انه انتصر على فريق اخر لقد انتصر العدل وعلى الحكومة ان لا تتهرب من دفع السلسلة ".