أعلنت ​قيادة الجيش​ ​مديرية التوجيه​ أن "وحدات الجيش بنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر أيلول المنصرم، أوقفت 6870 شخصاً من جنسيات مختلفة، لتورّط بعضهم في جرائم إرهابية و​إطلاق نار​ واعتداء على مواطنين، والاتجار ب​المخدرات​ والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، وارتكاب بعضهم الآخر مخالفات عديدة، تشمل التجوال داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودرّاجات نارية من دون أوراق قانونية".

وفي بيان لها، أشارت القيادة الى أنه "قد شملت المضبوطات 12 بندقية حربية و9 مسدسات و22 ​بندقية صيد​ و6 ​قذائف​ آر بي جي ورمانتين يدويتين وكميّات من الذخائر الخفيفة والمخدرات، وعدداً من أجهزة التأليل و​الاتصالات​ وكاميرات المراقبة، و​طائرة صغيرة​ مسيرة عن بعد، بالإضافة إلى ضبط 49 ​سيارة​ و54 درّاجة نارية و13 بيك أب".

وتم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.