أجرى ​وزير العمل​ ​محمد كبارة​ إتصالا هاتفيا برئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي، وبحثا في قضية ​مرفأ طرابلس​، والقرار الصادر عن المجلس في شأن نقل الارساليات منه الى ​مرفأ بيروت​. وشدد خلال الاتصال على ضرورة إعادة النظر في هذا القرار.
وأشار كبارة الى أن العميد الطفيلي أكد له أن "الأمور ستعود الى طبيعتها قريبا جدا، بمجرد إنتهاء التحقيقات وبعض الاجراءات"، مؤكدا أيضا الحرص على مرفأ طرابلس".
وشدد على "أننا ضد أي خطأ يرتكب في أي مؤسسة من مؤسسات الدولة، ومع الحفاظ على الانتظام العام وعلى القانون في كل المؤسسات، وإذا حصل أي أمر خارج على القانون، فيجب أن ينال المتورطون عقابهم، بحسب القوانين المرعية الاجراء، لكن لا يجوز أن ينسحب خطأ فردي على مرفق عام بكامله، وبخصاصة في مرفأ طرابلس الذي تتطلع المدينة الى النهوض من خلاله، لذلك فاننا ندعو المجلس الأعلى للجمارك إلى أن يتخذ الاجراءات القانونية التي تساهم في إنتظام العمل في المرفأ، وأن يعيد النظر في قراره، وأن يعيد الأمور الى طبيعتها كما وعد رئيسه، لأن من غير المنطقي أن يصار الى شل المرفأ بكامله نتيجة خطأ إرتكبه أشخاص".