التقى ​وزير الدفاع​ ​يعقوب الصراف​ الملك الاسباني ​فيليب السادس​ الذي حمله رسالة الى ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​.

كما التقى وزيرة الدفاع الاسبانية ​ماريا دولوريس كوسبيدال​ وبحث معها التعاون العسكري بين البلدين .

وقد اكدت "استعداد بلادها تقديم مساعدات للجيش ال​لبنان​ي وتم التداول بمضمون ونوعية هذه الهبة العسكرية التي سيتم تقديمها".

وكان الصراف قد شارك في الاحتفال الذي اقيم وسط العاصمةالاسبانية ​مدريد​ لمناسبة ​العيد الوطني​ الاسباني.

وشكر الصراف ​اسبانيا​ على هذه الخطوة، مؤكدا ان "لبنان عانى منذ سنين طويلة من ​الارهاب​ وهو شكل رأس حربة في مواجهة ​التطرف​ واثبت للعالم ان جيشه قادر على حماية حدوده وارضه ولن يألو جهدا في حفظ امنه ومنع اي كان من العبث باستقراره".

وشدد الصراف على "تضامن لبنان مع كل الدول التي ذاقت مر الارهاب"، مؤكدا "وجوب توحيد الجهود لمكافحته وشل قدراته على التمدد والانتشار".