أعلنت صحيفة ​وول ستريت جورنال​ الاميركية أن "هجوما إلكترونيا استهدف أجهزة كمبيوتر لشركة مقاولات دفاع أسترالية، أسفر عن سرقة معلومات عن أنظمة ​أسلحة أميركية​ متطورة".

وأوضحت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، أن "القرصان الإلكتروني الذى يدعى "الف- Alf"، استطاع اختراق أجهزة شركة مقاولات الدفاع الإسترالية، طيلة أربعة أشهر".

من جهته كشف مسؤول رفيع من الاستخبارات الأسترالية عن الاختراق، مشيرا إلى أنه "ثالث أكبر هجوم إلكتروني حساس يطال البيانات العسكرية والاستخباراتية الأميركية يتم الكشف عنها خلال الأسبوع".

وتجدر الاشارة الى أن صحيفة ​نيويورك تايمز​ كانت قد ذكرت أن "قراصنة إسرائيليون كانوا يتجسسون على ​روسيا​ كشفوا عن تمكن الروس من الاستيلاء على ​وثائق سرية​ من موظف لدى وكالة الأمن القومي الأميركي NSA، قام بتخزين المعلومات بشكل غير سليم على جهاز كمبيوتر شخي كان يحتوى على برمجيات لمكافحة الفيروسات من إنتاج كاسبرسكي، ولم يتم الكشف عن هوية وانتماء ​القراصنة​ في الهجوم الأسترالي".