اشار الدكتور ​جيلبير المجبر​ إلى انه "نظراً لدوره في عملية ​فجر الجرود​ واستحقاقات اخرى، تم إقرار 10 مليار ليرة اضافية للصليب الاحمر اللبناني بناء على توصية ​لجنة المال​ النيابية، وهي خطوة هامة تُحسب للجنة المال و​الموازنة​، حيث وبدلاً من صرف الأموال فيما لا فائدة منه، يتم تحويلها صوب بوصلتها الصحيحة في دعم مؤسسة لطالما كانت إلى جانب اللبنانيين وقدمت خدمات لا تقدر بأثمان وتضحيات شملت كل فئات ​المجتمع اللبناني​"، مؤكدا ان "دعم مؤسسة ​الصليب الأحمر​ بجزء من الموازنة العامة تعتبر خطوة هامة تعزز من قدرات هذه المؤسسة، وتُفعِّل من تواجدها داخل كل المناطق والاحياء اللبنانية، كما وتؤمِّن لمتطوعيها حداً أدنى من التسهيلات الممكنة، ليبقوا دائماً في صلب الخطر".

وفي بيان له اشار المجبر الى إننا "من هنا نحيي جهود مؤسسة ​الصليب الأحمر اللبناني​ بمتطوعيها وهيئتها الإدارية ومن يُشرف على عملها، ونُثمِّن تضحياتهم واحياناً جراحاتهم التي قد يصابوا بها خلال تواجدهم في الأحداث القاسية والظروف الصعبة مِنا للصليب الأحمر اللبناني".